خبير : التعاملات عبر التجارة الالكترونية ترتفع بمعدلات غير مسبوقة


نظمت غرفة الرياض ممثلة بلجنة التجارة الالكترونية محاضرة بعنوان " التجارة الالكترونية .. الاستثمار الواعد"، وفي بداية المحاضرة بين رئيس لجنة التجارة الالكترونية يزيد الطويل ان اللجنة تعمل على تسليط الانظار تجاه التجارة الالكترونية كقناة استثمارية مستقبلية واعدة سواء لرواد الاعمال او المستثمرين من خلال التوعية والتثقيف في الغرفة وخارجها عبر المحاضرات  و ورش عمل متخصصة لمساعدة الشباب على الانخراط في مثل هذه المجالات السريعة النمو لدعم خطة التحول الرقمي التي تعتبر احد اهداف رؤية المملكة 2030
من جهته اكد  خلالها المهندس طلال الاسمري ان التجارة الالكترونية ترتفع بمعدلات غير مسبوقة، وتحدث الاسمري وهو الشريك والإداري في المجموعة الدولية رائد فنتشرز ان  هناك نوعان من الشركات في عالم التجارة والاعمال اليوم هما النوع التقليدي من الشركات الصغيرة والمتوسطة الناشئة والنوع الابتكاري من الشركات التقنية , وهما يختلفان كلياً في طريقة النمو ونوع المخاطر وطرق النمو ولا يوجد نوع منها نطلق عليه بأنه النوع الخاطئ والآخر هو الصحيح لكننا ببساطة نستطيع القول ان النوع الابتكاري يتجه الى التصاعد واختطاف الفرص وتحقيق النمو بمعدلات ضخمة .
واشار الاسمري الى العديد من الأمثلة على النوع الابتكاري التي تأسست برأسمال لا يتعدى بضعة آلاف من الدولارات وحققت خلال عمر قصير جداً مليارات الدولارات وهذه الخاصية لا تتوافر في النمط التقليدي من المنشآت .
ونصح الاسمري الشباب الراغبين في تأسيس الأنشطة الابتكارية بضرورة التفرغ الكامل للنشاط الذي يختاره والتركيز على خططه المدروسة بعناية قائلاً – شركات رأس المال الجريء لا تستثمر مع غير المتفرغين لكنني لا انصح الشباب بترك أعمالهم الوظيفية الى التفرغ في هذا النشاط الا في الوقت المناسب والمرحلة الصحيحة من الاستعداد .
 وأوضح ان سلسلة الامداد في التجارة الالكترونية تتطلب قواعد وبنيات ضرورية تتمثل في وجود العميل , المتجر الالكتروني , الدفع الآمن , التخزين , والتجهيز , والنقل والتوزيع .
وقال الاسمري ان الاستثمارات الجديدة القادمة الى السعودية ستكون أكبر بكثير من تلك التي نشاهدها اليوم متوقعاً توالد وتكاثر العديد من الصناديق الجديدة على نمط الاستثمار الجريء .

شارك الخبر