تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي

التعريف باللجنة وأهدافها

الرؤية :

تتجسد رؤية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز في أهمية الاستثمار لقدرات كافة فئات المواطنين في مسيرة تنمية المجتمع، وقناعته بأننا جميعاً شركاء لنا نفس الحقوق وعلينا نفس الواجبات – تجسد هذه الرؤية في رعايته واهتمامه أيده الله – بقضية الإعاقة واحتياجات المعاقين، التي تمثل جانباً من أولويات واهتمامات شخصيته الإنسانية الفريدة.

الأهداف :

وتشير الاحصائيات لعام 2016 أن عدد ذوي الاعاقة في المملكة يتجاوز 8 % من عدد سكان المملكة ما يؤكد وجود مئات الآلاف من المعوقين، وأن الإعاقة تم تبنيها كقضية وطنية ولابد ان تطرح من كل جوانبها والمجالات التي يمكن النهوض بها.

وكان ايجاد فرص عمل أحد أهم الاهداف الرئيسية التي تسعى اليها المملكة وتهدف إلى مساعدة الأشخاص ذوي الإعاقة للاندماج في المجتمع، وإيصال رسالتهم له بأهمية إشراك الأشخاص ذوي الإعاقة في مجالات الحياة المختلفة، كذلك إشعار الأشخاص ذوي الإعاقة بأهميتهم وقدرتهم على الانخراط في المجتمع وذلك من خلال الأهداف التالية :

1.  التشجيع:

تشجيع ذوي الاعاقة على أهمية تكافؤ الفرص والمساواة في المعاملة، باتباع نهج يقضي على التمييز أو الإقصاء.

يلتزم هذا الهدف بتطبيق القوانين والتشريعات التي تحفظ حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، عبر بتوفير بيئة عمل لائقة، وفرض معايير الصحة والسلامة المهنية، وضمان سهولة الوصول.

2.  الانتماء :

هو الشعور بالانتماء والاحتواء، من خلال احترام الفرد والتعامل معه على أنه ذو قيمة مهما كان، وإعطاؤه الدعم اللازم الذي يحفزه لتقديم أفضل ما لديه.

ومن خلال هذا المعتقد ينشأ السلوك الذي يحفظ قيمة الآخرين ويجعلهم مسؤولين عن قراراتهم الشخصية وتواجدهم المجتمعي.

3.  القدرات :

هو هدف يدعو إلى تحديد ومعرفة قدرات الأشخاص ذوي الإعاقة، لتمكينهم من العمل بما يتناسب مع هذه القدرات والمهارات، التي تدعم بناء شخصية مهنية مستقرة ومستدامة.

4.  البيئة الملائمة :

يضمن هذا المحور توفير الخدمات المساندة والترتيبات التيسيرية، لتحقيق سهولة الوصول التي يحتاجها الأشخاص ذوي الإعاقة في بيئات أعمالهم، لتحقيق الاستقلالية والتكيف التام في أداء المهام الموكلة إليهم، وبذلك يحصل الجميع على فرص متكافئة.

5.  الخدمات :

يقتضي هذا المحور توفير فرص عمل موائمة لطموح طالبي العمل من ذوي الإعاقة، باستخدام قنوات التوظيف المتاحة أو العمل على تحفيزهم في إدارة مشاريع خاصة لهم .

التطلعات :

نظراً للواجب الشرعي والإنساني في دعم ومساندة الأفراد من ذوي الاحتياجات الخاصة بالمجتمع وإتاحة الفرصة لهم في تحقيق طموحاتهم ودعمهم في مسيرتهم العملية وتحفيزهم على الإبداع والمشاركة في الأعمال وإنشاء مشروعات خاصة بهم.

تقترح غرفة الرياض إنشاء لجنة لرواد الأعمال من ذوي الإعاقة لتقديم الدعم والمساعدة لتلك الفئة الغالية على قلوبنا، لنمكنهم ونجعل منهم نماذج يحتذى بها في عالم الأعمال يتم العمل على دعمهم من خلال بعض المشاريع والافكار ومنها على سبيل المثال :

بنك الأفكار:

إنشاء بنك أفكار إلكتروني لاستقبال الموضوعات من رواد الأعمال والعمل على تنميتها ودراستها وتصنيفها.

دعم مادي :

تقديم الدعم المادي اللازم للمشاريع التي تمت دراستها وذلك من خلال إحدى القنوات المتاحة للتمويل .

دعم مادي بنسبة 100% للمشروعات الصغيرة.

مشاركة رجال الأعمال بالمشروعات المتوسطة.

منتدى رواد الأعمال :

العمل على تذليل العقبات في مراحل التأسيس، وتقديم الاستشارات خلال مرحلة النمو للمشروعات حتى تحقيق الأهداف، من خلال التواصل المستمر. ​