تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي

خيارات جديدة تعزز المشاركة في الأنشطة الثقافية والترفيهية

الثلاثاء 06 أبريل 2021

​​​​أكدت لجنة الثقافة والترفيه بغرفة الرياض، على أهمية إعادة تعريف المرافق العامة في المخططات الجديدة والقائمة وتخصيص مساحة لإقامة الأنشطة الترفيهية والثقافية لتحفيز الاستثمار وتشجيع المستثمرين في قطاع الثقافة والترفيه.

ويأتي تأكيد اللجنة، لما يشكله قطاع الثقافة والترفيه من أهمية في رفع نسبة جودة الحياة المعني بتحسين نمط حياة الفرد والأسرة، وذلك من خلال استحداث خيارات جديدة تعزز مشاركة المواطن والمقيم في الأنشطة الثقافية والترفيهية التي تساهم في تعزيز جودة حياة الفرد والأسرة.
جاء ذلك خلال اجتماع اللجنة الدوري المقام برئاسة عضو مجلس إدارة الغرفة الأستاذ مصعب المهيدب، والذي استعرض أيضاً عددًا من الموضوعات التي تمس قطاع الثقافة والترفيه، ممثلةً في عدد من المبادرات التي تعكف اللجنة على تنفيذها خلال الفترة القادمة بمشاركة الجهات ذات العلاقة، انطلاقًا من رؤية اللجنة المتمثلة في "أن تكون الرياض المدينة الأولى إقليمياً في المشاريع الترفيهية والثقافية من خلال تطوير الأعمال".
وأشار المهيدب، بأن اللجنة تسعى في ضم عدد من الممثلين في الجهات ذات العلاقة مثل وزارة الثقافة، والهيئة العامة للترفيه، والهيئة الملكية لمدينة الرياض وغيرها، لعضوية اللجنة لتحقيق التكامل وتوحيد الجهود بين القطاع الخاص والقطاع العام، بما يحقق المصلحة العامة.
واستعرض في الاجتماع التوصيات التي نوقشت خلال الاجتماعات الماضية، وما تم تنفيذه منها بجهود أعضاء اللجنة، وتحديث التوصيات المستمرة لمواصلة العمل عليها، مع وضع الخطط الزمنية لمتابعة تنفيذها.