تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي

وزير التجارة والاستثمار يدشن اعمال "مجلس التجار" بغرفة الرياض

الإثنين 16 ديسمبر 2019

​​​

​• القصبي : دراسة لمراجعة جميع الرسوم بما فيها المقابل المالي
عجلان العجلان : اطلاق المجلس يأتي مواكبا للحراك التنموي الذي تعيشه بلادنا
سعد العجلان : مجلس التجار همزة وصل تتكامل مع جميع القطاعات والجهات

دشن معالي وزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد القصبي اعمال مجلس التجار الذي أطلقته غرفة الرياض ممثلة باللجنة التجارية مساء أمس الاثنين 16 ديسمبر وسط حضور كبير من رجال وسيدات الاعمال.
واكد القصبي خلال حوار مفتوح مع الحضور ان المملكة تشهد تحولا وتطورا تاريخيا يخلق فرصا استثمارية هائلة في شتى القطاعات سواء الصناعية او التجارية والخدمية، مؤكدا حرص الوزارة على تسهيل الإجراءات وتعزيز جاذبية الاستثمارات، مشيرا الى وجود دراسة لمراجعة جميع الرسوم بما فيها المقابل المالي، واهمية دور الغرف التجارية في تبني الحلول للمعوقات التي تواجه قطاع الاعمال مشيدا بدور غرفة الرياض في هذا الجانب.
وشدد القصبي على أهمية مواكبة التغيير، وأن الدولة مستمرة في مراجعة وتحسين الأنظمة والإجراءات، وتعديل أنظمة البلديات التي صدرت مؤخرا حيث ستخلق المزيد من الفرص الاستثمارية المقبلة، مشيرا ان هنالك تحولا نوعيا في المملكة وفرصا كبيرة وجبارة وثروات طبيعية جاهزة للإستثمار.
وحول سؤال عن التجارة الالكترونية قال وزير التجارة والاستثمار، إن هناك 14 مليون شخص في المملكة يتسوقون إلكترونيا، وهو ما يعادل نحو 50 في المائة من سكان المملكة، كما أن السعودية أصبحت من أبرز عشر دول في العالم نموا في التسوق الإلكتروني.
وأضاف، أن حجم التجارة الإلكترونية بلغ نحو 30 تريليون دولار على مستوى العالم، لافتا إلى أن هناك نحو 38 ألف متجر إلكتروني سعودي.
وتحدث وزير التجارة عن الخدمات اللوجيستية قائلا، إن عدد السجلات التجارية الصادرة في قطاع النقل والخدمات اللوجيستية بلغ 86 ألف سجل، منها 5111 ألف سجل تم إصدارها منذ بداية الربع الأول من العام الجاري حتى نهاية الربع الثالث، مشكلة نسبة 7 في المائة من إجمالي عدد السجلات في القطاع.
وأكد أن الخدمات اللوجيستية قطاع مهم، وهناك دول قامت على الموانئ، مشيرا إلى أن الجهات ذات العلاقة في السعودية قامت بمراجعة الإجراءات المتعلقة بالموانئ والجمارك.
وأفاد الوزير بأن عدد الشركات الحاصلة على تراخيص مزاولة المهنة في قطاع الخدمات البريدية بلغت حتى الآن 22 شركة، في حين كان عددها سابقا نحو عشر شركات.
واكد القصبي على جودة المنتجات السعودية وفرصتها في التصدير الى دول عديدة ضاربا المثل بالسوق العراقية ومحفزات التصدير اليها باعتبار العراق بلد شقيق وجار وسوق كبيره، مشيرا الى أن حجم التجارة مع العراق قفز من 400 مليون دولار، الى  1.3 مليار دولار، لافتا إلى أن قيمة ما تستورده العراق من الدول العالمية والمجاورة تجاوزت 40 مليار دولار .
وفي كلمة الافتتاح اكد رئيس مجلس إدارة غرفة الرياض الأستاذ عجلان العجلان ان اطلاق المجلس يأتي مواكبا للحراك التنموي الواسع الذي تعيشه بلادنا بقيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الامين، ومكانتها الاقتصادية العالية، كأحد أهم عشرين اقتصادا عالميا، واستضافة المملكة ورئاستها لمجموعة العشرين خلال العام 2020 ، والذي يشكل علامة فارقة في مسيرة عضوية المملكة ودورها المحوري والمؤثر في الاقتصاد العالمي .
وأشار العجلان الى ان مبادرة اللجنة التجارية بإنشاء مجلس التجار، ليكون منصة تتسم بالديناميكية، والسهولة من حيث آلية الطرح والنقاش، وفتح مزيد من القنوات التي تتبلور من خلالها المقترحات والمبادرات لتعزيز العمل الاقتصادي والتنموي، وتشكل همزة وصل تتكامل في أهدافها مع جميع القطاعات والجهات، للوصول الى كل ما يدعم اقتصادنا الوطني .
من جانبه اكد عضو مجلس الإدارة رئيس اللجنة التجارية بالغرفة الأستاذ سعد العجلان ان تأسيس  (مجلس التجار) جاء ليشكل جسراً للمزيد من التواصل بين التجار، وملتقي لإتاحة الفرصة لهم للتحاور وتقديم مرئياتهم حول كل ما يتعلق بالقطاع التجاري، باعتبار ان قطاع التجارة يمثل ركيزةً هامةً في النهضة الاقتصادية والتنموية بالمملكة.