تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي

ملتقى الأوقاف الثاني يطرح الأبعاد الاستراتيجية والأطر القانونية للاستثمارات

الأحد 27 أكتوبر 2013

​يرعي الشيخ صالح بن عبد العزيز آل الشيخ وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد رئيس المجلس الأعلى للأوقاف، ملتقى ''تنظيم الأوقاف'' الثاني، الذي تنظمه لجنة الأوقاف بالغرفة التجارية الصناعية بالرياض، ومركز حقوق للتدريب القانوني في قاعة الملك فيصل للمؤتمرات في فندق إنتركونتننتال بالرياض، خلال الفترة 3 – 4 المحرم 1435هـ.

وأعرب بدر الراجحي رئيس لجنة الأوقاف في الغرفة التجارية الصناعية في الرياض، عن شكره وتقديره للوزير لرعايته ودعمه الملتقى الثاني، مشيرا إلى أن هذا الدعم يأتي امتدادا للدعم الكبير والنجاح الذي حظي به الملتقى الأول الذي عقد العام الماضي وحقق نجاحا. وأضاف الراجحي أن الملتقى سيتيح الفرصة للنساء لحضور الجلسات والفعاليات، فضلا عن ورش العمل المتخصصة لهن، وذلك لما لهن من اهتمام ملحوظ في الوقف ومشاريعه، مبينا أن نخبة من الباحثين والمتخصصين في التشريعات والاستراتيجيات والاستثمار والتنمية المجتمعية والمصارف الوقفية من داخل المملكة وخارجها سيشاركون في الملتقى.

وأكد الراجحي حاجة الأوقاف إلى تطوير فاعل بما يتوافق مع الطرق الحديثة في تنمية وإدارة الأوقاف أو العقارات أو غيرها من أعيان الأوقاف.

ولفت الراجحي إلى أن الملتقى سيستعرض التجارب المحلية والإقليمية والدولية الوقفية الناجحة، إلى جانب طرح مواضيع مهمة وذات أبعاد استراتيجية في مجال الأوقاف، وكذلك استعراض النماذج الوقفية واستثمارات الأوقاف والأطر القانونية للاستثمارات، والأنظمة واللوائح والصيغ الخاصة بالأوقاف، وغيرها من المواضيع المتعلقة بمجال الأوقاف.

وقال إن الملتقى يهدف إلى دراسة البنية التشريعية والقانونية لمشاريع الأوقاف في المملكة، والوقوف على أبرز المشكلات العملية لمشاريع الأوقاف وتحليلها واقتراح الحلول العلمية والعملية لها، لمساعدة رجال الأعمال وأهل الخير على تنظيم أوقافهم، وتفعيل مبدأ الحوار والشراكة بين القطاعات والجهات المعنية بمجال الأوقاف.

ويهدف الملتقى إضافة إلى ذلك، للإسهام في تنظيم الأوقاف للراغبين، بما يتوافق ومستجدات العصر، حيث إن البعض توجه في الآونة الأخيرة إلى وقف أنواع جديدة من أعيان الأوقاف كالأسهم والحصص في الشركات والمصانع والعقارات وغيرها، الأمر الذي يتطلب عقد لقاء يشارك فيه عدد من الجهات ذات العلاقة والمختصين والمهتمين في هذا المجال.

كما يقام على هامش الملتقى معرض يشارك فيه عدد من المصارف وجهات التمويل والجهات الاستشارية في مجال الأوقاف والمالية والإدارة، إضافة إلى الجامعات وعدد من الجهات ذات العلاقة.